تاريخ النشر: 30/10/2023   التصنيف: العلامة التجارية   الكاتب: الهنوف عبد الرحمن - اخصائية كاتبة المحتوى الإبداعي في رميل

4 أدوات لتجعل علامتك التجارية متسقة

يمثل اتحاد العلامة التجارية وتناسقها بالألوان والخطوط والأساليب مطلبًا أساسيًا لكل علامة؛ لأنها تعطي شعور بالانسجام والتآلف، وتضمن أن الجميع يستطيع التعرّف عليها حتى لو كانت أول مرة يرونها..

جمعنا لك في مقالتنا لليوم، أربعة أدوات تساعدك على أن تقدم علامة تجارية متناسقة وسهلة التعرف لأي أحد، وتحديدًا في وسائل التواصل الاجتماعي: 

ماذا نعني باتساق العلامة التجارية؟ 
الاتساق يعني الانسجام والوحدة بين عدد من الأشياء، فالعلامة التجارية (المتسقة) هي العلامة المنظمة بأساليبها، والموحدة بدرجات ألوانها وأنواع خطوطها، فكل جزء يتفاعل مع الآخر، حتى يقدم صورة مريحة ومتكاملة للعين. 


ما هو هدف اتساق العلامة التجارية؟
يحرص الأغلبية على اتساق العلامة التجارية في سبيل التعرّف عليها بسهولة دون الحاجة لرؤية الشعار أو قراءة الاسم، فهذا هو أهم هدف يسعى له الاتساق، بحيث لو نظر الجمهور لجزء منها اكتشفوا اسمها فورًا، ولهذا غيرت "شركة الوفاق لتأجير السيارات" هويتها الاسمية والبصرية لتصبح "يلو/iyelo"؛ لتتوافق مع تسمية المجتمع لها سابقًا، إذ كانوا يرمزون للشركة باسم "محل السيارات (الأصفر)"، فأصبح الجزء الذي كان يمثلها، هو الأساس الذي قامت عليه.  


كيف أجعل العلامة التجارية متسقة؟
سنقدم لك هنا أربعة أدوات مهمة في عملية الاتساق الاجتماعي، أي التناسق بوسائل التواصل "تويتر، انستقرام، ليكند ان..الخ"، لأنها تعتبر أول ما يطلّع عليه العملاء إذا أرادوا التعرف عليك:


تأكد من الأساسيات:
قبل أن تبدأ بخطوة الاتساق، لا بد أن تتأكد من وجود جميع العناصر الأساسية، بمعنى أن تملك دليل تفصيلي لهوية العلامة البصرية، والذي يحمل: الشعار ومعناه، نوع الخطوط المستعملة، درجات الألوان الأساسية والثانوية..الخ، إضافة إلى جانب المحتوى وشخصية العلامة، بحيث يكون لديك أسلوب لغوي واضح، ونبذة ذاتية عنك ثابتة، فإذا تأكدت بأن لديك خط مشترك بينها جميعًا، تبدأ بعدها بعملية الاتساق في وسائل التواصل الاجتماعي. 


ابتكر الأنماط: 
بعد أن تتأكد من تواجد العناصر الأساسية، تنطلق الآن بابتكار الأنماط والقوالب المتناسبة مع علامتك التجارية، فعندما يزور شخص ما صفحتك على الانستقرام، هل يظهر له استعمال درجات الألوان في المنشورات والقصص القصيرة؟ وهل يلاحظ توافق الخطوط في المنشورات لخط الشعار الأساسي؟ 
كل جزء قد تراه صغير وبسيط، لكنه يمثل صورة متكاملة لعلامتك، ولا يعني هذا أن تلتزم بنمط واحد دائمًا، لأنه قد يشعر العملاء بالرتابة والملل، فتستطيع على سبيل المثال إضافة أجزاء أخرى ثانوية لا تتناقض مع أساسيات العلامة، مثل إضافة هاشتاق مخصص في الهيدر أو البايو، أو إضافة لون جديد/ زخرفة معينة تتناسب مع الأعياد والعطلات، كاليوم الوطني، أو يوم التأسيس، فيشعر الناظر بأنك مواكب لمجتمعك، ولا يمنعه في ذات الوقت أن يتعرّف عليك بسهولة.


نوّع بالأساليب:
تختلف شخصيات الترويج لعلامتك باختلاف وسائل التواصل الاجتماعي، لأن لكل منصة جمهور بذوق معيّن، وتوجهات خاصة، وأعمار محددة، لو ضربنا على سبيل المثال منصة الـTik tok؛ تلاحظ بأن أغلب متابعينها صغار بالسن، يميلون للعفوية والضحك، بخلاف مجتمع الـFacebook، كبار بالسن، جديين غالبًا، ولهذا من غير المعقول أن تتحدث بأسلوب واحد لجميع المنصات، بل من الأفضل أن تجعل لكل مجتمع أسلوب خاص يناسبهم، دون أن يؤثر هذا على شخصية علامتك التجارية الأصلية، فحتى لو نقلت الأمر بين الناس، ستجد أن الأغلب ينوّع في أساليب حديثه بحسب البيئة التي هو فيها، من غير أن يتناقض مع نفسه، والعلامة التجارية أيضًا نفس الشيء.


انشئ الدليل:
وهذه هي الخطوة الأخيرة بعميلة الاتساق، فبعد أن تحصل على صورة واضحة لعلامتك التجارية، وقوالب تصميمية جاهزة للتنسيق، وشخصيات تسويقية تتناسب مع مختلف المنصات الاجتماعية، يبدأ بعدها إنشاء دليل إرشادي لجميع البيانات اللازمة، والتي يستطيع الموظفون الاطلاع عليه، وفهم علامتك بشكل أفضل، هذا الدليل يحمل حتى أصغر المفردات والمصطلحات التي تحرص العلامة التجارية على استعمالها، فإذا كان لديك مجموعة من الأفراد الذي يديرون حساباتك، تستطيع قبلها أن تقدم لهم دليل تفصيلي يرجعون إليه، كي يحافظون على تناسق علامتك واتساقها دائمًا. 


نقدم في رميل خدمة تطبيقات الهويات البصرية، فننسق علامتك على جميع الملحقات، ونحرص على جعلها بارزة ومميزة في كل وقت، لمعرفة المزيد تواصل معنا  هنا.