تاريخ النشر: 09/10/2023   التصنيف: الترويج والإعلانات   الكاتب: الهنوف عبد الرحمن - اخصائية كاتبة المحتوى الإبداعي في رميل

كيف تكتب رسالة تسويقية مبهرة؟

مع تطور التقنية، وكثرة التغيرات، صار للتسويق والإعلان دور مهم جدًا في زمننا الحالي، فإذا أردت أن تصنع لعلامتك التجارية اسم لا ينسى، وصدى قوي لدى جمهورك، سيكون عليك ابتكار وسائل تسويقية ابداعية وذات مغزى..
ولهذا قدمنا في هذه المقالة دليل يرشدك إلى كيف تكتب رسالة فعّالة تبهر عملائك، وتثير اهتمامهم: 


ماذا نعني بالرسائل التسويقية؟
هي الطريقة والأسلوب الذي تبرز فيه منتجاتك وخدماتك للعملاء والجمهور، إما بشكل مباشر أو غير مباشر، وهنا يكون التحدي الإبداعي في الرسالة المميزة. 

هناك 5 رسائل تسويقية مبهرة:
هذه خمسة رسائل تسويقية أثبتت فعاليتها عبر الأزمنة، وكلها تعتبر من العناصر التسويقية المبهرة:


السهولة:
الأغلب يبحث عن الرفاهية والمرونة في حياتهم، بدلًا من التعقيد والصعوبة، فالتأكيد على أن الخدمة أو المنتج موافق لمعايير الجودة، وكذلك سهل في الاستعمال، بدون تعليمات طويلة، أو خطوات كثيرة، يجعلك تجذب جمهور أكبر مهما كانت وسيلتك في إبراز هذه النقطة.


البساطة:
تزدهر كثير من العلامات التجارية برسائلهم الموجزة والبسيطة، فالعبارات البليغة أو غير المفهومة، لا تخلف انطباع جيد عنك، بل الأفضل استعمال عبارة تحث العميل على اتخاذ القرار بدون أن يكون الأسلوب غريب عليه أو ينفره من الإقبال على علامتك، فمثًلا جميل لو تستعمل كلمات متداولة في المجتمع لكنها مؤثرة تشابه: "أظهر تميزك" أو "جرّب واحكم" وغيرها.


الراحة:
مثل ما يبحث الجميع عن السهولة والبساطة، فأيضًا يبحثون عن الراحة، ولهذا أفضل رسالة تسويقية فعّالة تتمثل بنقل شعور الراحة والطمأنينة للعملاء، مع التأكيد بأنك مدرك لاحتياجاتهم ومطلّع عليها، ومنها تقديم المنتجات التي تقدم الحلول لتحديات كانت تواجه فئة معينة، أو استعمال عبارات مثل "استثمر في راحتك" و"راحتك مطلبنا" وما إلى ذلك.


الضمان:
وقد تكون هذه رسالة ثابتة مهما تغيرت الأزمنة، لأن الأغلب يستفسر أولًا "كم سيستمر ضمانه؟"، حيث يهم العملاء مدى استدامة المنتج، وجودة عمله وموثوقيته، وقد تستثمر هذه الرسالة بتقدم صورة لمنتجك قبل وبعد مدة، أو كتابة عبارة الضمان بخط طويل وعريض، حتى يكون لها حضورها وفعاليتها عند الجمهور.


المبدأ:
وهي رسالة تسويقية حديثة نوعًا ما، وتعني إعلام العملاء بأنك ملتزم بالقيم والمبادئ في العمل، سواء مبادئ معنوية كالأمانة والالتزام والجدية، أو مبادئ مادية مثل كتابة البنود والقوانين بوضوح قبل أن يتفق عليها العميل، أو التأكيد على عدم تجربة المنتج على الحيوانات وغيرها من الوسائل التي تراعي قيم المجتمع وأخلاقه.


كيف تكتب رسالة تسويقية مبهرة؟
لكل علامة تجارية أسلوبها وشخصيتها بكتابة الرسائل التسويقية، لكن جميعها تحاول التطوير والتميز بدون أن تخرج عن إطارها، ولهذا حاولنا جمع أهم النقاط الرئيسية التي تجعل رسالتك مبهرة عمومًا لجميع الشخصيات التجارية: 


كن إنسانيًا:
بمعنى أن تكون رسالة بشرية، متعاطفة ومتفهمة، وتترك شعور بأنها تهتم بالهدف المعنوي أولًا لا الربحي فقط.

كن موجزًا:
اصنع شعار بعبارات رنانة ويسيرة للتذكر والنطق، لأن الرسائل القصيرة تجذب القراء، خاصة في وسائل التواصل الاجتماعي الذي يتطلب الاختصار.


كن مؤثرًا:
اترك رسالة قوية لا تنسى، تناسب شخصية علامتك التجارية، وتصبح ملازمة لصورتك، والتأثير بالغالب يأتي من احتياجات المجتمع وثقافته، فمن المهم تطّلع على المستجدات، وتضع نفسك مكان عملائك، حتى تلبي الاحتياج، وتواكب العصر.


كن متميزًا:
والتميز يأتي من دراسة منافسيك في نفس المجال، لا يعني تقليدهم بالطبع، لكن محاولة معرفة نقاط القوة في خدماتهم، فتسأل نفسك: ما نوع العبارات التي يستعملونها؟ كيف يجذبون مشاعر جمهورهم؟ ثم بعد الإجابة تستطيع اكتشاف أسلوبك وطريقتك بالتميز وإبهار العملاء.


نسعى في رميل على نسج عبارات فريدة من نوعها، توافق شخصيتك، وتبتكر أسلوب جديد بإيصال ما تريد، لاكتشاف المزيد عن إبداعتنا تواصل معنا هنا.